dark_mode
  • الأحد ٠٤ / ديسمبر / ٢٠٢٢
عزفٌ على هامش الوطن - محمد جمال الهاشمي

عزفٌ على هامش الوطن - محمد جمال الهاشمي

أتغنى.. 

فوق آلامي بلحن الكبرياءْ

وأرى في النفس حزنًا..

ليس يُسليه الغناء.

فإذا ألقيتُ في قلبي حروفي..

جذبَ الحرفُ من القلب نداء..!

***

يا مصابيحَ أنارت كلَّ أقطار السماء

ونأت بالنور عن كُوّة بيتي..

وتثـنت فوق سقفي.. خيلاء

أنا لن أقبسَ من أنواركم زيفًا..  فعندي

من رداء الشمس نورٌ وسناء

وإذا اشتد ظلامُ الليل.. علّقتُ شموعي

وابتهالاتي..

نجومًا للمساء!

**

يا جسومًا تطرد البرد بأنواع الفِراءْ

أنا لن أسرق من أثوابكم عُريًا

ولا من ليلكم.. دفءَ الثراءْ

فلكفيَّ عناقٌ..

ولأعضائي اشتياقٌ..

 لارتجافات الشتاءْ!

يا تماثيلَ أحاطت كلَّ أمري

إنني اليوم نسيمٌ من إباءْ

أرتدي الحكمة من صندوق صبري

وأدسُّ القهر عمرًا بين عمري

فإذا ما هبّت الأحقاد حطمتُ بفأسي

وبيأسي..

كل دستورٍ وقانونٍ وصخرِ

وصرختُ الصمت من أعماق صدري

بحروفٍ.. من رصاصٍ ودماءْ!

***

يا ابن أمي..

لا تفتش بين أشيائي مواثيق انتمائي

أنت لن تدرك ما معنى ولائي

هذه السُمرةُ من لفح الحنين،

وتجاعيدُ الجبين..

هي من نقش انتظاري.. في محطات السنين

***

يا بلادي..

إن تخاصمنا أنا والموت في هذي الحياة

وتحاكمنا لأقدار الإله

وقضى الله بموتي

وتهاوى خطو أنفاسي على أعتاب صوتي

فاحضنيه..

جسدي المتعبَ من ظلم العبادِ

كفني طفلك من ذات "المهادِ"

لا تناديه.. فلن يجدي النداء

أحسن الله لقلبينا العزاءْ!

بلاتفورم على وسائل التواصل الاجتماعي

اشترك معنا

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أعدادنا أولًا بأول

كاريكاتير

news image
news image
news image
news image
news image
news image
عرض المزيد