dark_mode
  • الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
يوسف والجهاز الزمكاني الكويتي - صلاح

يوسف والجهاز الزمكاني الكويتي - صلاح

كل أحلام البشر في اكتشاف آلة للزمن قادرة على كشف الحجب والمضي قدمًا أو الرجوع للماضي باءت بالفشل، حتى أن جميع من تعرضوا لحالات ميتافيزيقيّة خارجة عن قوانين الطبيعة لا يمكن أن يؤكدوا ما كشفوا عنه بشكل علمي صحيح حتى وإن كان ما قالوه حدث فعلاً .
العالم والبشرية في تطور، هكذا تقول قواعد وأحكام المنطق والطبيعة، لا شيء يبقى على حاله ولا آلة للزمن تستطيع أن تقفز بنا سنوات ضوئية ولا تقذفنا للخلف آلاف الأعوام .
في الكويت وحدها استطاعت الحكومة اكتشاف هذا الجهاز أو هذه الآلة .
آلة الزمن التي أصبحت الكويت سباقة في اكتشافها استطاعت تجاوز محاولات الاكتشاف والاختراع الفاشلة عبر الزمن لاختراقه إلى النجاح في اكتشاف جهاز يستطيع إيقاف الزمان والمكان ما يسمى علمياً بحالة الزمكان .
الجهاز الزمكاني الكويتي الفريد من نوعه استطاع إيقاف الزمان والمكان .تحت عنوان الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية استطاعت الكويت اختراق كل قوانين الطبيعة .وبكل ما أوتي الجهاز من قدرات ميتافيزيقية استطاع مكتشفوه ترجمتها على أرض الواقع بحيث لا يستطيع معها الفرد البدون موضوع التجربة اختراق أحلامه ولا استطاع الخروج من قوقعته المكانية التي حددها له الجهاز .فلا جواز يسمح له بالتنقل ولا معطيات إنسانية تساعده على تحقيق حلم وممارسة دوره وحقه الطبيعي في التطور والنمو .
يوسف، شاب يبلغ من العمر قرابة السبعة عشر عامًا، لم يستطع استخراج شهادة ميلاد له إلا قبل سنتين بعد اختراق واضح منه لآلة الزمن التي نصبها له الجهاز .هو وبكل ما أوتي من حلم طفولة وثورة مراهقة لا يحلم بأكثر من رخصة قيادة سيارة ينالها في حالة اختراق جديدة للجهاز إن استطاع لذلك سبيلاً .
يوسف لا يرى في المستقبل أكثر مما رآه إخوته .
يوسف هذا الجهاز لا يحلم بشمس وقمر ونجوم تسجد له .
يوسف لا تضايقه زليخة بحبها .
يوسف هذا لا يوجد عنده عزيز ينصره ولا سيّارة ينتشلونه من البئر فيبيعوه بضاعة .
كل ما أتاحه الجهاز ليوسف هو البئر وكل دِلاء البدو ذئاب تنهشه .
وبلا أحلام ولا زليخة ولا سيّارة ينتشلونه، يوسف يقبع في البئر خارج نطاق الزمان والمكان بفعل ذلك الجهاز .
لعلّ اختراق جديد يحدث لآلة الزمن، أو لعل الزمن يؤتي أُكُله عليها وتبلى كما بَلِيَت أخواتها اللجان التنفيذية والمركزية ولا يزال حقل التجارب صامداً في غياهب الجُبّ وكل السيّارة ذئاب بلا أقنعة .

بلاتفورم على وسائل التواصل الاجتماعي

اشترك معنا

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أعدادنا أولًا بأول

كاريكاتير

news image
news image
news image
news image
news image
news image
عرض المزيد