dark_mode
  • الأحد ٠٤ / ديسمبر / ٢٠٢٢
دورنا تجاه قضية البدون – عبد الله البدون

دورنا تجاه قضية البدون – عبد الله البدون

لكل إنسان دور في الحياة ولا سيما تجاه قضايا المظلومين والمحرومين والمستضعفين في شتى أنحاء الأرض، فيطالب بحقوقهم وينصرهم، كلٌ حسب قدرته وإمكانيته.

الإنسان بطبيعته يهتم بقضايا قريبة منه دينيا أو عرقيا أو جغرافيا لأنه يكون في الغالب أكثر تأثرا بها وأكثر فهما لها ولأبعادها.

ونحن في مجتمعنا الكويتي أصبح من واجبنا الإنساني والإسلامي أن نهتم بقضية إخواننا الكويتيين البدون، وأن نساعدهم على استعادة حقوقهم المسلوبة، ومساعدتهم في نيل الحياة الكريمة.

وحتى لا أطيل عليكم في مقالي هذا، فالسؤال المهم الذي أريد الاجابة عنه هو:

 

ما هو دور كل فرد في المجتمع الكويتي تجاه قضية البدون؟ أو قل: كيف أساهم في مساعدة إخواني الكويتيين البدون؟

 

الجواب:

كل فرد في المجتمع الكويتي (مواطن أو بدون أو مقيم) عليه دور تجاه هذه القضية من منطلق إنساني ومن منطلق ديني وكل فرد منا لديه قدرة وإمكانية وطاقة معينة بإمكانه المساهمة من خلالها في مساعدة إخوانه المظلومين من الكويتيين البدون.

كيف ذلك؟

سأذكر أمثلة على ذلك من باب إيقاظ الذهن وقدح شرارة الفكر، وكل من يحمل الهم والمسؤولية والغيرة على وطنه سيتحرك ويفكر ويساعد ويساهم في رفع الظلم والمعاناة.

 

1-  الشخصية السياسية:

إذا كنت أنا شخصية سياسية ومؤثرة في المجتمع (مثلا: نائب في البرلمان) فدوري ومسؤوليتي أن أطالب برفع الظلم عنهم بأسرع وقت فإن كل دقيقة تفوت فهي تأخذ قسطا من حياة هذا المظلوم، فأعمل على تشريع قوانين بهذا الاتجاه، قوانين عادلة تعطي كل ذي حق حقه، قوانين وتساعدهم على العيش الكريم في هذا البلد الكريم.

وإذا كنت ناشطا سياسيا في المجتمع (في وسائل التواصل مثلا) فأغرد صارخا ومطالبا بحقوقهم ونصرتهم لأوصل صوتهم لكل العالم ولكل المعنيين بحقوق الإنسان، فهم أناس استضعفوا وباتوا يهابون حتى الصراخ فكن صوتهم ونصيرهم وعونهم بكل ما تملك من قوة وحكمة.

 

2-  التاجر أو الثري:

إذا كنت تاجرا أو شخصا ثريا فعليك الكثير لتقوم به ولن أطلب منك التصدق عليهم– وإن كان ضروريا- بل سأطلب منك أن تساعدهم على العمل من خلال توظيفهم في شركاتك وأن تصبر عليهم وتتحملهم وترعاهم رعاية أبوية إلى أن يتدربوا ويتعودوا على العمل، حينها ستجد منهم المعين لك على تطوير العمل.

أو تساعدهم على فتح مشاريعهم الخاصة من خلال تأسيس صندوق للقروض الحسنة بقيود تحفظ حقك ولجنة تدرس مشاريعهم وجدواها وقدرة المقترض على القيام بهذا المشروع.

أو تساعدهم من خلال تأسيس مشاريع تجعل لهم الإدارة فيها وتتشارك معهم بالأرباح فأنت هكذا مفيد ومستفيد.

أو تساعدهم عبر حث التجار الآخرين على التعاطف مع القضية وعمل الشيء الذي تعمله للبدون، بل وأكثر من ذلك.

 

3-  رجال الدين:

أولى الناس بنصرة المظلوم هم رجال الدين من كل الطوائف، لا ينبغي لهم السكوت عن الظلم والاضطهاد والاستضعاف الذي أدى إلى الانتحار والعقد النفسية والعمل المحرم كبيع المخدرات وغيره.

يجب عليهم أن يطالبوا بحقوق الكويتيين البدون في خطبهم ودروسهم وكتاباتهم، وأن ينشروا الوعي في المجتمع تجاه قضية البدون، وأن يربوا طلبتهم على نصرة المظلوم فكما يدافعون عن فلسطين لا بد أن يدافعوا عن البدون وأن يصدعوا بكلمة الحق.

إن كانوا يحبون بلدهم فيجب أن يصلحوا الوضع في هذه الفئة ولا يكون الاصلاح إلا بإعطائهم متطلبات الحياة الكريمة.

 

4-  اللجان الخيرية:

اللجان الخيرية في الكويت، بلد الخير المعطاء، وصل خيرها إلى أقصى الأرض، وعمّ خيرها كل القارات، في مدارس ومستشفيات وجامعات وعمارات سكنية وغيرها، لذا من الأولى أن يهتموا بالبدون وأن يؤسسوا المشاريع الداعمة للبدون والأسر المحتاجة والمتعففة وأن يجعلوا لهم الأولوية. فالعلاج بات مستعصيا عليهم، والدراسة باتت حلم لكل شاب قد يتحقق وقد لا يتحقق، وايجار السكن بات هما لا يفارق عين رب الأسرة البدون.

 

5-  الشخصيات الإعلامية والفنية:

كلنا يعلم بأن الإعلام له دور مؤثر على أصحاب القرار وعلى المجتمع، فأنت أيها الفنان تستطيع أن تبرز القضية وتشرحها من خلال المسلسل أو الفلم أو المسرحية، وأنت أيها المذيع تستطيع أن تعمل التقارير المناسبة لهذه القضية من تصوير مع الفقراء ومن عمل لقاءات منظمة ومرتبة، وأنت أيها المخرج كذلك، وغيرهم من الشخصيات الإعلامية.

 

6-  المصور أو المصمم أو الرسام:

عزيزي المصور؛ بذوقك وبكاميرتك تستطيع أن تلتقط الصور التي تبين الحقيقة وتشرح الوضع، ابتسامة طفل مظلوم وانكسار عجوز محروم ودمعة أم مضطهدة وسخرية شاب من الحياة.

وأنت كذلك أيها المصمم، بتصاميمك تنشر الأمل وتحارب الإحباط وتحارب الاستسلام وتنشر المفاهيم الصحيحة وتطالب بنصرتهم وإعطاء حقوقهم.

وأنت أيها الرسام يا صاحب الذوق المرهف يا صاحب الريشة الناعمة، اعمل على بيان قضيتهم ومعاناتهم وطالب المسؤولين بنصرتهم وإعطاء حقوقهم من خلال ريشتك الناعمة.

 

7-  الإداري أو المنظم:

كثير من الشخصيات تتمتع بالقدرة العالية على الإدارة فكيف يساعد الشباب البدون؟ يستطيع أن يستغل قدرته في تدريبهم على الإدارة وحسن تنظيم الحياة من خلال عمل دورات مجانية تطورهم في حياتهم وفي وظائفهم ويجعل دوراته مناسبة لواقع الأخوة الكويتيين البدون.

 

8-  الشعراء والكتّاب:

كلنا يعلم دور الكتابة والشعر في الدفاع عن حقوق المظلومين والمطالبة بحقوقهم. فشمر عن ساعديك أيها الكاتب وابدأ بكتابة الروايات والمقالات وتأليف الكتب وبين حقيقة قضية البدون ومظلوميتهم في أرض عاشوا عليها طوال حياتهم، لا يعرفون غيرها أما ووطنا وملجأ.

كم أن الكتابة يسيرة على الكاتب ومهمة للمجتمع، وكم أن الشعر يسير على الشاعر ومهم مؤثر على المجتمع، وكم هم قلة الذين يكتبون ويشعرون بقضية الكويتيين البدون!

 

هذه أمثلة فقط، وهناك غيرهم كالمحامي والمعلم والمربي والتنموي والممرض والمهني والحرفي والميكانيكي والكثير الكثير من الشرفاء في هذه الأرض الكريمة.

أخي القارئ!

فكر معي كيف نساعد إخواننا الكويتيين البدون؟

فكر معي كيف نرجع لهم حقوقهم المسلوبة؟

فكر معي كيف ننقذهم من الأفكار السلبية التي تحدق بهم؟

فكر معي ما الذي نفعله لنحرك المسؤولين لإعطائهم حقوقهم؟

فكر معي ما الذي يجب أن نفعله لنصرة قضية الكويتيين البدون؟

فكر معي ... فكر معي ... فكر معي

أنت أعرف بقدراتك وامكانياتك

المهم أن يكون لنا دور تجاه القضية إن كنا صغارا أو كبارا.

بلاتفورم على وسائل التواصل الاجتماعي

اشترك معنا

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أعدادنا أولًا بأول

كاريكاتير

news image
news image
news image
news image
news image
news image
عرض المزيد